عناوين رئيسية
Text_2 Text_2 Text_2 Text_2 Text_2 Text_2 Text_2 Text_2 Text_2
أنت هنا: الرئيسية » مجتمع » “صور الجامعية”تخرج كوكبة من طلبتهامن حملة البكالوريوس والدبلوم

“صور الجامعية”تخرج كوكبة من طلبتهامن حملة البكالوريوس والدبلوم

صور- رواد المستقبل

احتفلت مؤخرا كلية صور الجامعية بتخريج كوكبة من طلبتها البالغ عددهم 208 خريج وخريجة من الدفعة الثامنة للعام الأكاديمي 2011/2012 وذلك بقاعة العفية بالكلية برعاية محافظة جنوب الشرقية سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس،ل أمسأ وبحضور سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صور وسعادة الشيخ مسلم بن سعيد المحروقي والي الكامل والوافي والشيخ مبارك بن جمعة بهوان رئيس مجلس إدارة الكلية ود. سعيد بن محمد الغيلاني رئيس مجلس الأمناء بالكلية والشيخ محمد بن مبارك بهوان نائب رئيس مجلس إدارة الكلية والبروفيسور د.أحمد عبدالعزير الشرايعة عميد كلية صور الجامعية ومدراء المصالح الحكومية والخاصة وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية وأولياء أمور الخريجين، وقد بلغ عدد الخريجين 208 منهم 36 من حملة البكالوريوس و172 من حملة الدبلوم حيث شملت تخصصات الخريجين في نظم وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال حيث بلغ عدد الخريجين الممنوحين شهادات التخرج منذ تأسيس الكلية 1295 خريجا وخريجة.

وقال سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس محافظة جنوب الشرقية راعي الحفل لملحق المستقبل: يعد هذا الحفل لتخريج الفوج الثامن من كلية صور الجامعية رصيد أكاديمي إضافي يحسب لصالح الكلية ومكسب وطني للكلية من تخريج هذا العدد المتنوع من التخصصات للنهوض بواجبه لخدمة البلد ولاشك أن تخريج هذه الدفعة سيكون لهم دورا فاعلا إن شاء الله في البناء والتنمية ونبارك لهم هذا التخرج والذي يعتبر ثمره جهد لأولياء الأمور الذين دأبوا على متابعة أبنائهم من خلال هذه السنوات لحصاد هذا اليوم وعليه أنقل لكل أولياء الأمور ولجميع الخريجين أجمل التهاني والتبريكات لهذا التخرج وهذه الفرحة الغامرة التي نعيشها معهم جميعا.

وأضاف سعادته بلاشك لايتوقف دور الخريجين عند الحصول على الشهادة والمؤهل، ولكن على كل خريج أن يتابع ويثابر يبحث عن الجديد في تخصصة وخاصة وأن العلوم تتجدد في كل فترة وعليه أن يحرص جاهدا على متابعة تخصصة وتطبيق ذلك في ميدان العمل وأن يحرص على الالتحاق بالدورات التدريبية للارتقاء بمستواه العلمي والعملي.

وخلال الحفل ألقى البروفيسور الدكتور أحمد عبدالعزير الشرايعة عميد كلية صور الجامعية كلمة قال فيها: تحتفل كلية صور الجامعية بتخريج الفوج الثامن من طلبتها وقد مضى من عمرها عقد من الزمن وهي تفتخر بإنجازاتها وأهمها سكناها بالمباني الجديدة والتي تزيد مساحاتها عن 30 ألف متر مربع ومتميزة في تصاميمها على مستوى السلطنة ومجهزة بأحدث التقنيات لتوفير بيئة مناسبة للتعلم والتعليم والبحث العلمي والأتصال مع العالم والمجتمع المحلي وتفخر كذلك بأن زادت سمعتها وجودة مخرجاتها وتزايدت فرص العمل لخريجها وتوظيف معظمهم ودليل ذلك تضاعف أعداد طلبتها في آخر أربعة أعوام ليصل عددهم أكثر من 1100 دارس في البرنامجين الصباحي والمسائي وحصولها على جائزة أفضل مؤسسة في القيادة من المؤتمر التعليمي والآسيوي وحصولها على المرتبة الخامسة من بين جميع الجامعات والكليات الخاصة في السلطنة وفق التقييم لإحدى المواقع الإلكترونية ولقد نشر الباحثون فيها 70 مخطوطا في مجلات ومؤتمرات عالمية.

مضيفا في كلمته وهي تتطلع بأن تكون المؤسسة الأكاديمية الرائدة في المنطقة الشرقية تساهم في تطوير وتنمية المجتمع المحلي وإعداده لحياة أفضل وستواصل تطوير العنصر البشري بالمعارف والمهارات اللازمة لسوق العمل وخدمة المجتمع والمساهمة بإجراء الدراسات والأبحاث.

وتطرق البروفيسور الدكتور أحمد عبدالعزير الشرايعة في كلمته إن من أهم المستجدات للعام القادم تكرم الشيخ مبارك بهوان رئيس مجلس إدارة الكلية بتقديم عشر منح دراسية للأيتام والمباشرة بالقبول في تخصصات الهندسة وبارتباط أكاديمي مع الجامعية الأمريكية بالقاهرة وفصل الطلبة الذكور عن الطالبات في قاعات خاصة لكل منهم والإعداد لتوقيع اتفاقية لطرح برنامج ماجستير في إدارة الأعمال مع أحدى الجامعات البريطانية.

بعدها ألقت الخريجة زبيدة بنت علي البلوشية كلمة نيابة عن الخريجين قالت فيها لقد عشنا أياما تتعدد في حساباتها غير المرئية أتعابها في ظل العلم والمعرفة في كلية صور الجامعية التي غرست فينا حب الجد والاجتهاد والتلاحم الأسري وحبتنا بالفكر النفيس والعقل الراجح وكسبنا وأكتسبنا ذلك المردود المعرفي من قبل أسرتنا التعليمية التي سيرت إعدادنا الأكاديمي بالكلية في مسارها الصحيح حيث تنوعت أساليب التدريس وتكاملت المناهج العلمية مع النظرية لتكوين الشخصية القادرة للوقوف على أرضية صلبة في الميدان العملي بكل ثقة واقتدار.

وأضافت البلوشيةكما أن الكلية لم تغفل عن جانب تطوير الذات ورعاية المواهب حيث دعمت وشجعت الأنشطة اللامنهجية بكل مجالاتها الإعلامية والثقافية والاجتماعية والرياضية فشكرا لكلية صور الجامعية التي احتضنتنا طلابا ورعتنا شبابا وخرجتنا مؤهلين مدربين للمشاركة في خدمة هذا الوطن الغالي.

وتطرقت زبيدة البلوشية في كلمتها قائلة الكلمات تتزاحم في خاطري للتعبير عن فرحتي والتي لاتضاهيها فرحة ليس لأنني أقف الآن على هذه المنصة فقط وإنما لأنني سأرفع رأس بلدي عاليا بحملي شهادة علمية من هذا الصرح العلمي ولأنني أيضا أعبر عن فرحة زملائي الخريجين وزميلاتي الخريجات حيث سنكون خلال السنوات القادمة في الميدان العملي ونثبت مدى التأهيل المكتسب في المعارف المتعلقة بتخصصاتها وبرامجنا الأكاديمية لنكون على قدر الثقة والمسؤولية في دفع عجلة التقدم ببلادنا وتوظيف ما تلقيناه في مقاعد الدراسة من حصيلة علمية وتقنية وبهذه المناسبة الغالية أحث من هم على مقاعد الدراسة على البذل والاجتهاد والاستفادة من أيام الدراسة خير أفادة والسعي للوصول إلى لحظة التخرج لحظة التفوق لحظة الشعر بالفرح والنجاح التي يشعر بها كل خريج.

وقد صاحب الاحتفال تقديم قصيدة شعرية القاها عبدالسلام بن محمد المقحوصي ثم عرضا مرئيا اشتمل على الكلية واقسامها وإنجازاتها ومناشطها وما وصلت إليه بعدها قام سعادة الشيخ راعي الحفل بتوزيع شهادات التخرج على الخريجين في مختلف التخصصات من حملة البكالوريوس والدبلوم وتكريم الطلبة الأوائل في التخصصات ثم قدم سعادته هدية تذكارية للجامعة الأمريكية بالقاهرة وقدم الشيخ مبارك بن جمعة بهوان رئيس مجلس إدارة الكلية هدية تذكارية لسعادة راعي الحفل.

تكملة الدراسة

حول انطباع الخريجين قالتندى بنت عامر بن سليمان الهنائيتخصص تكنولوجيا معلومات: أشكر الله على إني قد واصلت دراستي الجامعية وبفضل من الله حظيت بفرصة من قبل الوزارة التعليم العالي لتكملة دراستي لدرجة البكالوريوس في تخصصي وطموحي أني أكمل دراستي إلى درجة الماجستير ومن ثم الدكتوراةبإذن الله وأهدي تخرجي في هذا اليوم إلى أهلي وإلى والدتي وأخواني وأن نساهم فيالتنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة.

التنمية الشاملة

أما الخريجة سليمة بنت سالم بن سعيد الشهيمي دبلوم تكنولوجيا معلومات فقد قالت: سعيد يتخرج من كلية صور الجامعية وأنتهز هذه الفرصة لكي أتقدم بجزيل الشكر إلى إدارة كلية صور الجامعية من أستاذة ودكاترة وأشكر الحكومة الرشيدة على المساهمة بمنحي فرصة الدراسة لكي أساهم في تنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة في مختلف المجالات ولدي طموح لاستكمال دراستي العليا في القريب العاجل إنشاء الله وإن الإمكانيات التي موجودة في الكلية ساهمت بشكل كبير في زيادة المعرفة والمعلومات لدي من خلال وجود مكتبة ومركز مصادر التعلم والجمعان الثقافية والرياضية والعلمية.

المعلومات والمهارات

وتقول الخريجة سعاد بنت خميس بن جمعة الغيلانية تخصص بكالوريوس إدارة وتسويق: أنا سعيد بتخرجي في هذا اليوم وأتقدم بالشكر إلى إدارة كلية صور الجامعية والدكاترة وكل من ساهم بتزويدنا بالمعلومات والمهارات خلال فترة الدراسة في الكلية وقد تميزت الدراسة في الكلية بالاهتمام بالجانب الأكاديمي.

جسر العبور

أما الخريج محمد بن رجب بن إبراهيم البلوشي دبلوم تقنية المعلومات فيقول:إن التخرج هو جسر العبور للحياة العلمية التي تتطلب الكثير من الجهد المضاعف وتطبيق ماتم دراسته خلال أيام الدراسة وأضاف الخريج : تمثل سنوات الدراسة أهم مرحلة في حياة الإنسان يتزود فيها بالمعرفة والخبرة ويضيف البل وشيأن الكلية تقدم تخصصات ذات صلة بواقع متطلبات السوق المحلي واحتياجاته وعن مدى استفادته من الحياة الأكاديمية يقول إن الحياة الأكاديمية كان لها الدور الكبير في صقل شخصيتي.

استثمار حقيقي

وتقول الخريجة خلود بنت حمد العريمية بكالوريوس علوم مالية ومصرفيةإن أهم مايمكن القول أن الحياة الجامعية هي استثمار حقيقي لقدرات الطالب فيكتشف من خلالها مواطن قوته وضعفه، ويعكف على تحسينها وتغييرها شيئا فشيئا حتى تتلاشى. وأضافت أنها كخريجة علوم مالية كان لابد لها من متابعة الأمور المالية والاطلاع بما كل هو جديد من معارف ومعلومات في هذا الجانب من خلال القراءة والاطلاع ولابد بعد التخرج العمل على زيادة المعرفة والمعلومات في هذا الجانب ومغرفة كل ماهو جديد في الجانب المعرفي وأهدي تخرجي إلى باني النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ.. ونرفع أكفنا بهذه المناسبة أن يمن على مولانا بدوام الصحة والعافية والعمر الطويل بما قدمه جلالته للمرأة العمانية في مختلف المجالات العمل.

الأيدي البيضاء

فيما قال الخريجمحمدالشحري تخصص دبلوم معلومات: أتقدم بجزيل الشكر إلى كل من وقف بجانبي وساندني خلال دراستي بدءا من الأسرة والمسؤولين بالشركة وإدارة كلية صور الجامعية وأصحاب الأيدي البيضاء بالرغم من إعاقتي إلا أن كان عندي العزيمة والإصرار لاستكمال دراستي الجامعية وكان لتشجيع الحكومة الرشيدة الدور الكبير والبارز في الوصول إلى هذا المستوىمتمنيا أن أساهم لدفع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة في مختلف المجالات التنموية.

تعاون الأسرة

وتقول الخريجة وجيدة بنت سليمان بن سعيد الشهيمية بكالوريوس تكنولوجيا معاومات: أحب أن أتوجه بالشكر إلى أساتذتي وجميع من ساهم في نجاحي ووصولي إلى هذه المرحلة من التعليم وهذا لميكن ليتحقق لولا تعاون الأسرة معي وتشجيعهم لي لمواصلة الدراسة ويحذوني الأمل لتمكلة مشوار الدراسة لكي أساهمفي خدمة بلدي بمشيئة الله سبحانه وتعالى.

المجالات التنموية

وتقول زبيدة بنت علي البلوشية: أنا سعيد في هذا اليوم بمناسبة تخرجي وأهدي هذا التخرج إلى باني النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الذي يشجع المرأة العمانية بالمساهمة بالتنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة في مختلف المجالات التنموية وأهدي هذا التخرج إلى جميع أفراد عائلتي ومن وقف بجانبي خلال مسيرتي التعليمية وأتوجه بجزيل الشكر إلى إدارة كلية صور الجامعية وهيئة التدريس والأكاديميين وعندي طموح لمواصلة دراستي العليا للحصول على شهادة الدكتوراة بمشيئة الله.

حرم جديد

خريج أحمد بن سالم جمعة العلوي دبلوم تقنية المعلومات: أن الكلية مرت بمراحل كثيرة من التغيير والتوسع سيما وأنها مقبلة على حرم جديد سوف يضمن الثبات والاستقرار للطلبة ويتيح المجالبزيادة التخصصات المختلفة واستيعاب أعداد أكبر في المستقبل ويتميز الكلية بموقعة المتميز في محافظة جنوب الشرقية والأسعار مناسبة للدراسة مقارنة بالكليات والجامعات الموجودة بالسلطنة المختلفة ونتقدم بجزيل الشكر إلى إدارة كلية صور الجامعية وفي مقدمتهم الشيخ مبارك بهوان على توفير سبل تسهيل الدراسة للطلبة في الكلية.

FacebookEmailGoogle+LinkedInPinterestTwitter

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى